تسعى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان منذ تأسيسها في العام 2010 إلى “الإستثمار في مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الإستثمار في العنصر البشري.” وتحقيقاً لهذا الهدف، تعمل المؤسسة على تطوير ودعم المبادرات الخيريّة  في مجالات التعليم والفنون والثقافة والتراث والصحة.

تتخذ مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان من مفهوم العمل الخيري الاستراتيجي كأساس لها في تحقيق أكبر الأثآر الاجتماعيّة الممكنة وإحداث تغيير حقيقي مستدام بين الأفراد والمجتمعات من خلال دعم المبادرات. ويتركّز عمل المؤسسة في الوصول إلى الأهداف وإيجاد حلول متقدمة وجذرية للمشاكل من خلال تطوير إستراتيجيات لتقييم أثآر المبادرات التي تتبناها المؤسسة. وتدرك المؤسسة أيضاً بأن المواطن هو  أساس التقدم الاجتماعي، ولذلك تعمل على التركيز بشكل كبير على تطوير قدراتهم من خلال إيجاد فرص تعليمية لبناء مهاراتهم وحصولهم على الخبرات.

وتقوم المؤسسة بتطوير ودعم وتمويل مبادرات إستراتيجية في مجالات الفنون والثقافة و التراث، والتعليم، والصحة، كما تعمل على تنظيم برنامج منتدى، بالإضافة إلى دعم مبادرات خارج هذه المجالات إذا رأت بأنها في حاجة إلى المزيد من التطوير.