منشورات

+ المزيد

معرض الصور

+ المزيد

المساهمين

قائمة المشاركين في المشروع البحثي

+ المزيد

القيّمين الفنيين

وائل الأعور و كينيتشي تيراموتو

+ المزيد

أعلن الجناح الوطني لدولة الإمارات عن فوزه بجائزة الأسد الذهبي بعدما حقق أفضل مشاركة وطنية في المعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية 2021. وتجدر الإشارة أن جوائز الأسد الذهبي تُعد أعلى وأفضل تكريم في البينالي.

وقد تم اختيار الجناح الوطني لدولة الإمارات، خلال مشاركته العاشرة في بينالي البندقية، عن معرضه ’أرض لدنة‘ الذي أقيم تحت إشراف القيمين الفنيين وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو، من قبل لجنة تحكيم البينالي، حيث علّقت رئيستها كازيو سيجيما على تفوق الجناح الوطني لدولة الإمارات في تطوير تجربة مفعمة بالأفكار الجريئة تتناول العلاقة بين النفايات الصناعية وعمليات الإنتاج على المستويين المحلي والدولي، وتفتح آفاقاً أوسع للإمكانات الهندسية المعمارية تجمع بين استخدام أحدث التكنولوجيات والخبرات الإنشائية المعمارية.

سيحتضن معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة،  نموذجاً أولياً ضخماً مصنوعاً من مادة مبتكرة بديلة للإسمنت وصديقة للبيئة تم تطويرها من نفايات المحلول الملحي المُعاد تدويره.

وبجانب ذلك، سيستضيف المعرض تشكيلة ملهمة من الصور الفوتوغرافية بعدسة الفنانة الإماراتية المقيمة بمدينة نيويورك، فرح القاسمي، التي تلتقط سحر جمال الطبيعة والمناظر الخلابة في سبخات منطقة الرويس. وبأسلوبها المتميّز، تسلّط صور القاسمي الساحرة الضوء على العلاقة المتوترة القائمة بين مشهد التطوّر الحضري والطبيعة في منطقة السبخة، والتي تم ترشيحها للانضمام إلى قائمة المواقع التراثية الدولية التابعة لمنظّمة اليونسكو نظراً إلى مساحاتها وأهميتها الثقافية وكونها نظام بيئي مهم.

ويشكل هذا النموذج الأولي، الذي تبلغ أبعاده الخارجية 7 × 5 أمتار، وارتفاعه 2.7 متر، مساحة داخلية تتسع للزوّار بحجم غرفة قياسها 2.5 × 5 أمتار. ويدخل في تكوين هذا الهيكل المبتكر ما يصل إلى 3000 وحدة مصنوعة من مادة بديلة للإسمنت مصنوعة من أكسيد المغنسيوم (MgO) المطوّرة تحت إشراف القيمين الفنيين وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو.

وقد تعاون القيمان الفنيان مع فرق متخصصة من “مختبر عنبر” التابع لجامعة نيويورك أبوظبي، وقسم الأحياء والكيمياء والعلوم البيئية التابع للجامعة الأمريكية في الشارقة بالإضافة إلى “مختبر أبوتشي” و”مختبر ساتو” التابعين لجامعة طوكيو، انطلاقاً من مساعيهما الرامية إلى تطوير مادة كيميائية بديلة للإسمنت بالاعتماد على التقنيات الهندسية الرقمية المتقدمة لتصميم نموذج أولي مستوحى من مفهوم العمارة “لغة المستقبل”.  لمعرفة المزيد من المعلومات حول قائمة الأطراف المشاركة ضمن فريق عمل هذا المشروع البحثي، يُرجى الضغط هنا.

يضم المعرض أيضاً مقطعاً صوتياً مدته 3 دقائق يسرّد قصّة بيئة السبخات ضمن تجربة صوتية شاملة تعكس أصوات مرور المياه تحت الأرض وعملية تحلية المياه التي تخلّف محلول ملحياً وتنقل للزائر رحلة المعرض البحثية. وسيرافق المعرض كتاب بعنوان “تشريح مناطق السبخات”، من تأليف الباحثين في الدراسات الحضرية راشد وأحمد بن شبيب وبمشاركة تحريرية من القيمين الفنيين. وسوف يتضمن هذا الكتاب جزءاً إضافياً قامت بتحريره وتأليفه المعمارية مارينا تبسم الحائزة على جائزة الآغا خان للعمارة، حيث تسرد تفاصيل الرحلة والدراسة البحثية للمعماريين الاعوّر وتيراموتو خلال معرض “أرضٌ لَدِنة”.

وستنطلق الدورة الـ 17 من المعرض الدولي للعمارة خلال الفترة 22 مايو لغاية 21 نوفمبر 2021، بما يتماشى مع الإجراءات والممارسات الصحية الموصى بها للحد من تفشي جائحة كوفيد-19. لمعرفة مزيد من المعلومات حول هذه الإجراءات الصحية، يُرجى الضغط هنا.