معرض الصور

+ المزيد

المطبوعات

+ المزيد

الفنانة

نجوم الغانم

+ المزيد

المعرض

عبور

+ المزيد

يُعد سام بردويل وتيل فلراث أكاديميين وقيمين فنيين مستقلين يتمتعان بشهرة عالمية، وهما مؤسسا منصّة التقييم الفني “آرت ري أوريانتد”، ومقرها ميونخ ونيويورك، كما يترأسا المؤسسة الثقافية التابعة لدار “مون بلان” في هامبورغ، إلى جانب كونهما قيمين فنيين منتسبين في متحف “مارتن غروبيوس باو” ببرلين. وقد تعاون كلاهما في التقييم الفني لسلسلة واسعة من المعارض المرموقة ضمن عدد من المتاحف والمؤسسات العالمية، كما شغلا العديد من المناصب التعليمية لدى عدة جامعات، بما فيها كلية لندن للاقتصاد وجامعة نيويورك. ويُعد سام وتيل مؤلفين ومحررين مرموقين يمتلكان في جعبتهما العديد من المساهمات بما في ذلك مشاركاتهم في الإصدارات الأكاديمية وغير ذلك من الكتب ومقالات الصحف والمجلات الفنية

وعلى مدار السنوات العشر الماضية، تعاون كل من سام بردويل وتيل فلراث في التقييم الفني ضمن مجموعة من المعارض المرموقة في عدد من المتاحف والمؤسسات الثقافية العالمية، من بينها معرض “جماعة الفن والحرية: الانشقاق، الحرب، والسريالية في مصر (1948-1938)” و”عندما يتحول النهج إلى نموذج: دانسائخوا والتجريد الكوري” و”إعداد الأفلام” و”نفرتيتي إن حكت” و”منى حاطوم: اضطراب” والجناح اللبناني في الدورة الـ 55 من بينالي البندقية 2013. وقد حلّت معارضهما في سلسلة مرموقة من المتاحف والمؤسسات الفنية العالمية، مثل “مركز بومبيدو” في باريس، ومتحف “رينا صوفيا” بمدريد ومتحف إيفام بفالنسيا ومتحف المجموعة الفنية “كنستاماونج كي 20” في دوسلدورف ومتحفي “غوانغجو” و”بوسان” في كوريا الجنوبية ومتحف تيت ليفربول والمتحف الحديث في ستوكهولم

ويُذكر أن أحدث معرض لهما بعنوان “طرق الإبصار” تم تنظيمه في رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي في 2018، حيث يقدم بين أركانه 41 عملاً فنياً من إبداع 26 فناناً وغير ذلك من المقتنيات الأخرى. وقد استُضيف هذا المعرض سابقاً في مؤسسة “آرتر” الفنية في إسطنبول و”مؤسسة بوغوسيان – فيلا إمبان” في العاصمة البلجيكية بروكسل