معرض الصور

+ المزيد

المطبوعات

+ المزيد

القيّمين الفنيين

سام بردويل وتيل فلرات

+ المزيد

المعرض

عبور

+ المزيد

تُعد نجوم الغانم شاعرة ومخرجة أفلام مرموقة وأحد أبرز أصوات أبناء جيلها، تمتلك في جعبتها ثمانية دواوين شعرية محتفـى بها، رسخت من خلالها مكانة بالغة الأهمية من حيث المساهمة في تعزيز أشكال جديدة في فن الشعر العربي المعاصر. وأخرجت نجوم الغانم، بوصفها صانعة أفلام حائزة على العديد من الجوائز، عدداً من الأفلام الطويلة والوثائقية التي تناقش قضايا الجندرة وما يرتبط بها من مسائل أخرى والأعراف المجتمعية

وقد سبق وأن استضاف معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات “حجرة ورقة مقص: ممارسات اللعب والأداء” أعمالاً للفنانة نجوم الغانم خلال فعاليات بينالي البندقية 2017

من بين آخر أعمالها فيلم “آلات حادة” (2017)، الذي حاز على عشرة جوائز إقليمية ودولية، و”عسل ومطر وغبار” (2016) الحائز على جائزة العويس الإبداعية لأفضل فيلم وثائقي، وفيلم “سماء قريبة” (2014) الذي حاز على جائزة أفضل فيلم غير روائي في مهرجان دبي السينمائي الدولي وجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل في المهرجان السينمائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 2016؛ وفيلم “صوت البحر” (2014) الحائز على جائزة لجنة التحكيم من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بالإسكندرية وفيلم “أمل” (2011) الذي حصد الكثير من الجوائز وأبرزها جائزة لجنة التحكيم الخاصة من مهرجان بيروت السينمائي الدولي. فضلاً عن ذلك، أخرجت الغانم العديد من الأفلام الوثائقية ومن بينها “حمامة” (2010) وفيلم “ما بين ضفتين” (1999)، وفيلم “المريد” (2008) الحائز على جائزة أفضل فيلم وثائقي خليجي طويل في مهرجان أبوظبي السينمائي

وفي مسيرتها الشعرية، كتبت الغانم ثمانية دواوين شعرية بما فيها “أسقط في نفسي” (2012)، “ليل ثقيل على الليل” (2010) و”ملائكة الأشواق البعيدة” (2008) و”لا وصف لما أنا فيه” (2005) و”منازل الجلنار” (2000) و”رواحل” (1996) و”الجرائر” (1991) و”مساء الجنّة” (1989

حصلت الغانم على شهادة الماجستير في الإخراج السينمائي من جامعة غريفيث بأستراليا، كما تحمل شهادة درجة البكالوريوس في الإنتاج والإخراج التلفزيوني من جامعة أوهايو بأميركا.